شريط الأخبار

مواجهات مع الاحتلال في مسيرات ضد الاستيطان والجدار في الضفة المحتلة

04:51 - 28 حزيران / يناير 2011

مواجهات مع الاحتلال في مسيرات ضد الاستيطان والجدار في الضفة المحتلة

فلسطين اليوم- رام الله

عم الحزن والغضب اليوم الجمعة، بلدة بيت أمر شمال الخليل، عقب استشهاد فتى برصاص مستوطنين اقتحموا منطقة صافا غربي البلدة صباحا، وتسببوا له بجروح بالغة الخطورة في الرأس، فيما أصيب آخرون في مسيرات ضد الجدار والاستيطان في عدد من بلدات الضفة.

وقد اندلعت مواجهات في البلدة عقب استشهاد الفتى يوسف اخليل ومواطنين آخرين برصاص المستوطنين.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال عززت من تواجدها في المنطقة الغربية لبيت أمر عقب إصابة اخليل وزميليه، وأطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت والغاز باتجاه المواطنين المحتجين على جرائم المستوطنين بحق أهالي البلدة.

وأضافت المصادر أن عددا من المواطنين أصيبوا بعيارات معدنية وبحالات إغماء.

كما أصيب، مواطن بجروح، إلى جانب عشرات حالات الاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في المواجهات التي اندلعت في قرية بلعين بين المواطنين، وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مسيرة القرية الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، د. مي الكيلة سفيرة فلسطين لدى تشيلي، ووفد رفيع المستوى من اعضاء البرلمان التشيلي برئاسة إيبان موريرا، نائب رئيس البرلمان التشيلي، ووفد من جبهة التحرير العربية، وأهالي قرية بلعين، إلى جانب عشرات نشطاء السلام الإسرائيليين ومتضامنين أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة  الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيدين جواهر وباسم أبورحمه، وريات حملت صور الأسيرين مروان البرغوثي، وعبد الله أبو رحمه منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين.

وجاب المتظاهرون شوارع القرية  وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

كما  قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة المعصرة الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، حيث اعتدت قوات الاحتلال بالضرب بأعقاب البنادق على المشاركين، كما أطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاههم ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق'.

انشر عبر