شريط الأخبار

خلال لقاء مع وزير الثقافة بغزة..أطفال ينشدون الأمن والحماية من الاحتلال

10:26 - 27 تموز / يناير 2011

خلال لقاء مع وزير الثقافة بغزة..أطفال ينشدون الأمن والحماية

فلسطين اليوم- غزة

التقي وزير الثقافة بالحكومة الفلسطينية بغزة الدكتور أسامة عبد الحليم العيسوي صباح اليوم الخميس، مجموعة من أطفال فلسطين متضرري العدوان الغاشم علي قطاع غزة نهاية ديسمبر 2008، ممن فقدوا آباءهم وأمهاتهم خلال العدوان، وذلك في مقر الوزارة بمدينة غزة.

من جانبه أكد الوزير العيسوي أن اللقاء اليوم يأتي للتضامن مع الأطفال ضحايا عدوان غزة في ظل ما تم تسريبه من وثائق وتقارير أثبتت تواطؤ سلطة رام الله مع العدو الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة خلال حربه الشرسة التي طالت الحجر والشجر في القطاع المحاصر.

وأشاد الدكتور العيسوي، بالصمود الأسطوري للأطفال رغم عظم المعاناة والألم الذي حل بهم خلال العدوان إلا أنهم أثبتوا صبرهم وصمودهم وإصرارهم علي المضي قدماً نحو النصر والتحرير، ذلك أنهم علي ثقة ويقين بذلك خاصة وأنهم يحملون في صدورهم أسمي قضية ويدافعون عن أطهر أرض.

في ذات السياق شدد الوزير العيسوي علي أن الحكومة الفلسطينية ستبقي محافظة علي الثوابت والحقوق الفلسطينية المشروعة، مشيراً إلي أن أطفال غزة أثبتوا للعالم رغم المعاناة أن غزة ما زالت قوية شامخة رغم ما يحاك ضدها للنيل من ثباتها وصمودها الأسطوري.

وخلال رسالة سلمها الأطفال للوزير العيسوي، طالب الأطفال ضحايا عدوان غزة بضرورة تجريم العدو الصهيوني وإدانته، وتقديم المسئولين عن العدوان لمحاكم جرائم الحرب، كما طالب الأطفال بفك الحصار الصهيوني عن قطاع غزة، والضغط علي الاحتلال لاحترام الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في الحياة الكريمة وخاصة حرية الحركة والتنقل دون خوف أو مضايقات، مؤكدين علي ضرورة حماية الطفولة البريئة في غزة بشتى الطرق والوسائل، وتقديم الدعم المادي والنفسي، إلي جانب نقل معاناة أطفال فلسطين للعالم الحر.

في ذات السياق طالب الأطفال الجهات الرسمية والمنظمات المحلية والدولية إلي إعادة إعمار وبناء ما دمره الاحتلال خلال عدوانه الوحشي علي قطاع غزة.   

 

 

انشر عبر