شريط الأخبار

حلقة ساخنة بين أحمد منصور وصائب عريقات على هواء الجزيرة

08:46 - 27 كانون أول / يناير 2011


حلقة ساخنة بين أحمد منصور وصائب عريقات على هواء الجزيرة

فلسطين اليوم- وكالات

بالتزامن مع توالي نشر الوثائق السرية حول المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بثت قناة "الجزيرة" مساء الأربعاء الموافق 26 يناير أيضا حلقة ساخنة من برنامج "بلا حدود" تبادل خلالها الإعلامي أحمد منصور وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الشتائم على مرأى ومسمع الجميع بل وتوعد كل منهما الآخر بالملاحقة القضائية.

وكان عريقات بدأ الحلقة وهو غاضب  وخاطب أحمد منصور قائلا: "أنت اتهمتني بأنني فرطت في حقوق الشعب الفسلطيني ويجب أن أقتل وأعدم، أنت وقح".

ولم يقف الأمر عند ما سبق، فقد أشار عريقات أيضا إلى وجود عناصر  من المخابرات المركزية الأمريكية "سي اي ايه" داخل مقر قناة "الجزيرة".

وفي المقابل، رد عليه أحمد منصور متهما إياه بأنه "كذاب"، وخاطبه قائلا: "لقد اعترفت بأنك قتلت فلسطينيين لحماية أمن إسرائيل ويجب ملاحقتك قضائيا".

وواصل منصور مهاجمة عريقات قائلا: "لقد أظهرت الوثائق السرية أيضا أنك كنت على استعداد لأن تقدم أكبر تنازلات ممكنة لإسرائيل إلا أن تكون صهيونيا".

وهنا سارع عريقات بالنفي وقال بغضب شديد: "تلك الوثائق غير صحيحة، الوثائق الصحيحة قلت فيها إذا قبلنا دولة يهودية فإننا نقبل دولة صهيونية، أنا أفعل أي شيء إلا أن أكون صهيونيا".

وعاود منصور الهجوم على عريقات بالإشارة إلى أنه اعترف بقتل فلسطينيين من أجل حماية أمن إسرائيل بل وإنه اقترح أيضا تنظيم استفتاء حول مصير اللاجئين لا يشمل لاجئي الشتات، إلا أن عريقات رد قائلا :" نحن قتلنا فلسطينيين من أجل بناء السلطة الواحدة وسيادة القانون وشددت على حق الفلسطينيين في العودة والتعويض".

وعلى الفور، قاطعه منصور قائلا: "لقد اعترفت مجددا بأنك قتلت فلسطينيين ويجب محاكمتك "، ورد عريقات بغضب "عيب عليك، ما تقوله هو أكاذيب وتحريف وتحريض ضد السلطة الفلسطينية، أنا مناضل وابن الشعب الفسطيني وابن الشهداء، يجب عليك أن تدعمنا لإقامة دولتنا ".

وسارع منصور لمهاجمة عريقات مجددا قائلا :" إنت جاي هنا عشان تخطب ، كل يوم الناس يجدوكم تتنازلوا لإسرائيل بشكل أكبر " ، ولم يكتف منصور بما سبق ، بل إنه حذر عريقات قائلا :" لقد تطاولت  علي كثيرا والوثائق التي نشرتها الجزيرة صحيحة ،  الصحافة دورها تطلع الناس على الحقائق".

وردَ عريقات قائلا :" يابني العب صح ولا تحرف الكلام ، الوثائق التي نشرتها الجزيرة هي محاضر غير رسمية ومسروقة ، كافة الوثائق الصحيحة أودعت لدى أمريكا والدول العربية، أتحدى الجزيرة أن تقوم بنشرها، أنا على استعداد لتقديم الوثائق الصحيحة ومقارنتها بالوثائق التي نشرتها الجزيرة، يتم معاقبتنا الآن لأننا لم نفرط في حقوق الشعب الفلسطيني، ما تنشره الجزيرة تحريف لمعاقبة الرئيس محمود عباس لصموده في وجه إسرائيل".

وواصل عريقات هجومه على منصور قائلا: "أنت تحرض الناس ضد السلطة الفلسطينية"، وألمح إلى أنه قد يرفع دعوى قضائية ضد قناة الجزيرة ومديرها وضاح خنفر وهنا رد منصور بأن عريقات قد يتم ملاحقته قضائيا أيضا بعد اعترافه بقتل فلسطينيين.

واللافت للانتباه أنه مثلما بدأت الحلقة الساخنة بهجوم لاذع متبادل بين عريقات ومنصور ، فقد اختتم الاثنان الحلقة وهما في حالة غضب شديد.

انشر عبر