شريط الأخبار

الشاباك الصهيوني يؤكد وثائق الجزيرة حول التنسيق الأمني

04:54 - 26 تموز / يناير 2011

الشاباك الصهيوني يؤكد وثائق الجزيرة حول التنسيق الأمني

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكد رئيس جهاز الاستخبارات الصهيوني الأسبق "عامي أيلون" على أنه لولا التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لما تم إحباط عمليات فدائية كبرى.

 

وجاءت تصريحات أيلون هذه خلال لقاءه مع إذاعة الجيش الإسرائيلي معقبا على الوثائق التي عرضتها الجزيرة الليلة الماضية حول التنسيق الأمني بين الاحتلال والسلطة الفلسطينية.

 

وقال أيلون: "لقد كان هناك تعاون استخباراتي وفي بعض الحالات تجاوز الأمر العمل الاستخباري، بل وصل إلى حد التعاون في العمليات الميدانية".

 

وأضاف: "لكنني أعتقد أن ما تم الكشف عنه في قناة الجزيرة هو محاولة للتركيز على نقاط الضعف لدى السلطة الفلسطينية بإظهارها كعميل لصالح الولايات المتحدة وإسرائيل، وهذا أمر أغلب الإسرائيليين غير متيقنين منه".

 

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد بثت الليلة الماضية وثائق جديدة للمفاوضات بين السلطة و الاحتلال، تشير بها إقدام السلطة الفلسطينية على قتل مواطنين فلسطينيين، من خلال التعاون والتنسيق الأمني مع "إسرائيل".

 

وأشارت الوثائق إلى حوار دار بين كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ومسؤول أمريكي، قال فيه المفاوض الفلسطيني: "لقد فعلنا كل ما بوسعنا، واضطررنا لقتل أبناء شعبنا، لإقامة سلطة البندقية..".

 

وتابع الحديث: "فرضنا الرقابة على الزكاة وحتى خطب المساجد، مع أننا لسنا دولة لكننا نفعل ما علينا..".

 

وحاولت الوثائق الإشارة إلى أن التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية بلغ مرحلة متقدمة من التعاون بهدف توجيه ضربات لمختلف فصائل المقاومة الفلسطينية وقد حدا ذلك بواشنطن وتل أبيب إلى الاعتراف بدور مخابرات السلطة "الرائع"، حسب ما ورد في الوثائق.

 

انشر عبر