شريط الأخبار

صحيفة: واشنطن هددت بقطع المساعدات للسلطة إذا استقال عباس

02:53 - 25 تشرين أول / يناير 2011

صحيفة: واشنطن هددت بقطع المساعدات للسلطة إذا استقال عباس

فلسطين اليوم: وكالات

كشفت صحيفة الجارديان البريطانية أن الإدارة الأمريكية هددت بقطع المساعدات التي تقدمها للسلطة الفلسطينية إذا ترك محمود عباس منصبه.

وبحسب الوثائق السرية التي حصلت عليها الجارديان، أوضحت إدارة الرئيس باراك أوباما سراً أنها لن تسمح بحدوث أي تغيير في القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية، ناهيك عن تكرار أي انتصار لحماس في الانتخابات التي منحت الإسلاميين السيطرة على السلطة الفلسطينية قبل خمس سنوات.

ويأتي ذلك على الرغم من أن الشرعية الديمقراطية لكلا من الرئيس عباس زعيم فتح، ورئيس الوزراء سلام فياض تتعرض لانتقاد شديد بين الفلسطينيين، ولا يوجد خطط لإجراء انتخابات جديدة سواء في الضفة الغربية أو في غزة.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ديفيد ولش لفياض في نوفمبر 2008 إن الإدارة الأمريكية الجديدة تتوقع أن ترى نفس الوجوه الفلسطينية "أبو مازن وفياض" لو استمرت في دعمها للسلطة الفلسطينية. والمعروف أن أغلب التمويلات التي تحصل عليها تأتى من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وبعد عام من هذا التاريخ، ردت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بغضب على تهديد أبو مازن بالاستقالة والدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة. وقد أخبرت كلينتون المفاوضين الفلسطينيين أن عدم خوض أبو مازن للانتخابات ليس خياراً، فلا يوجد بديل له، فتم سحب التهديد ولم يتم إجراء أي انتخابات.

من الجدير ذكره أن رئيس السلطة عباس قد هدد أكثر من مرة بالاستقالة بالإضافة إلى عدم رغبته في الترشح لولاية ثانية في حال جرت الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

انشر عبر