شريط الأخبار

ذوو الأسرى: أبناؤنا الأسرى يعانون من الأوضاع المأساوية في السجون

02:16 - 25 حزيران / يناير 2011

طولكرم/

أكد ذوو الأسرى في محافظة طولكرم، أن أبناءهم المعتقلين في سجون الاحتلال يعيشون معاناة كبيرة، جراء ممارسات الاحتلال التعسفية بحقهم.

وأوضحوا خلال اعتصامهم الأسبوعي اليوم الثلاثاء، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في طولكرم، أن المعتقلين في سجن نفحة الصحراوي أضربوا عن الطعام ، احتجاجاً على الإجراءات التي تفرضها عليهم إدارة السجن، من تفتيشات ليلية تتكرر يوميا، وباستخدام الكلاب البوليسية، إضافة إلى منع إدخال الملابس والأغطية لهم، حيث إنهم بأمس الحاجة لها، بسبب الطقس البارد في المنطقة الصحراوية.

وأضافوا، أن سلطات الاحتلال ونتيجة لإضراب الأسرى، عمدت إلى معاقبة ذويهم بمنعهم من الزيارة مدة تزيد عن الشهر.

كما نقل المعتصمون معاناة أسرى سجن شطة، المتمثلة بعدم توفر الأدوية في عيادة السجن، ما حذا بهم إلى مقاطعتها، إضافة إلى استخدام جنود الاحتلال أجهزة تشويش في سجن هداريم، لها تأثير سلبي على صحة الأسرى.

وأشاروا إلى الارتفاع الباهظ في أسعار 'الكنتينا'، التي تكلف الأسير وذويه مبالغ كبيرة، تفوق إمكانياتهم المادية، ما يستلزم من المؤسسات المعنية كوزارة شؤون الأسرى العمل نحو صرف مبلغ 800 شيكل للأسرى ورفع رواتبهم، وتمكينهم من تلبية احتياجاتهم داخل الأسر.

كما شددوا على أن قضية الأسرى يجب أن تحتل كافة المحافل الدولية والعربية، والضغط نحو الإفراج عنهم جميعاً والتخفيف من معاناتهم، مطالبين الجميع، مؤسسات وجماهير، دعم صمود الأسرى عبر المشاركة في فعاليات تضامنية معهم ورفع صوتهم عالياً.

انشر عبر