شريط الأخبار

إسلاميو الأردن يطالبون الحكومة بمراجعة علاقتها بالسلطة الفلسطينية بعد التسريبات

10:55 - 25 كانون أول / يناير 2011


إسلاميو الأردن يطالبون الحكومة بمراجعة علاقتها بالسلطة الفلسطينية بعد التسريبات

فلسطين اليوم- غزة

طالب حزب "جبهة العمل الإسلامي" الذراع السياسية للإخوان المسلمين وابرز أحزاب المعارضة في الأردن الثلاثاء الحكومة الأردنية بإعادة النظر في علاقاتها بالسلطة الوطنية الفلسطينية بعد بث قناة الجزيرة مئات "الوثائق السرية" حول مفاوضات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية.

وقال الحزب في بيان نشر على موقعه الاليكتروني "نطالب حكومتنا في الأردن أن يكون لها موقف صريح وواضح تدين فيه هذه المجموعة المفرطة وتعيد النظر في علاقاتها معهم لان التفريط بحقوق الشعب الفلسطيني وثوابته على ثرى فلسطين هو تفريط بحقوق الشعب الأردني، لا بل سيكون حتما على حساب الأردن وأمنه ومستقبله دولة وحكومة وشعبا".

وأوضح الحزب انه "تابع بكل ألم وأسى كما تابعت امتنا جميعا ما بثته قناة الجزيرة من وثائق تثبت فيها الموقف المدان والمفرط للمفاوض الفلسطيني، الذي ظهر خلالها مساوما على قضيته، متآمرا على وطنه، خائنا لمقدساته وأمته".

وأضاف إن: "الوثائق التي عرضتها قناة الجزيرة بينت أن الفلسطيني الرسمي لم يكن مفاوضا أمينا من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني، لا بل نسي مهمته، فكان تاجرا فاشلا، تنازل عن ثوابت قضيته، مما يؤكد أن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم الضعيفة، ومصالحهم الضيقة، وهم دون الحد الأدنى لمستوى شعبهم المجاهد المقاوم، الذي قدم الغالي والنفيس لقضيته فما بخل عليها بماله ودمه ودم ابنائه".

وخلص الحزب إلى أن "المطلوب اليوم إن تقف الأمة كلها حكومات وشعوب صفا واحدا لتعرية هؤلاء التجار ونبذهم وعزلهم وسحب الغطاء عنهم".

انشر عبر