قريباً.. مصنع لإنتاج كوكاكولا في غزة

فلسطين اليوم - غزة

 

باشرت شركة المشروبات الوطنية مؤخرا باتخاذ الترتيبات اللازمة لإنشاء مصنع في قطاع غزة لإنتاج مشروب كوكاكولا حيث تبحث الشركة حاليا مع كافة الأطراف المسؤولة ذات العلاقة آليات وسبل إدخال الماكينات والتجهيزات والمواد الخام لإطلاق هذا المشروع الاستثماري.

وكشف مدير عام الشركة الوطنية للمشروبات عماد الهندي في حديث لـ "الأيام" النقاب عن استعدادات الشركة وجهودها المبذولة حاليا لتذليل العراقيل التي تواجه عملية إدخال التجهيزات اللازمة لإقامة مصنع إنتاج كوكا كولا.

وأوضح الهندي أن الكلفة الإجمالية لتنفيذ هذا المشروع الاستثماري تصل لنحو 20 مليون دولار مبيناً أن مخططات تنفيذ هذا الاستثمار موجودة لدي الشركة منذ فترة طويلة إلا أن عملية إدخال الماكينات والتجهيزات كانت بمثابة حجر عثرة عاقت عملية التنفيذ خلال سنوات الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة .

ولفت الهندي إلى أن شركة المشروبات الوطنية من أوائل الشركات التي استثمرت في منطقة غزة الصناعة حيث عملت الشركة منذ عام 1998 لمدة عام ونصف العام في مجال تسويق منتجاتها من مشروب كوكا كولا من خلال المستودعات ومراكز التوزيع التابعة لها في منطقة غزة الصناعية حيث بلغ استثمار الشركة في حينه نحو ثلاثة ملايين دولار لهذا النشاط.

وبين أن عقود عمل كافة الموظفين الذين كانوا يعملون لدي الشركة في غزة والبالغ عددهم ثلاثين موظفا ما زالت سارية المفعول وسيباشرون مجددا مهام وظائفهم المختلفة بمجرد البدء بأعمال إنشاء المصنع.

واشار الهندي إلى ان الشركة تعمل على إنتاج أصناف مختلفة من المشروبات والعصائر في مدينتي رام الله وطولكرم حيث يتم إنتاج الكوكا كولا في مصنع الشركة في رام الله بينما العصائر(كابي) والمياه الغازية (اروى) يتم إنتاجها بمصنع الشركة في طولكرم منذ عام 2005 وأن هذه المنتجات يجري تسويقها في غزة عبر نقلها جاهزة لسوق القطاع بينما توجهات الشركة الحالية تستهدف إنتاج وتسويق منجاتها في سوق القطاع من داخل القطاع وعبر مصنعها الجاري العمل على إنشائه.

وقال الهندي "المعيق الوحيد الذي يواجهنا الآن يتمثل بإدخال المعدات والتجهيزات فنحن بحثنا مع الجهات الحكومية المسؤولة في الضفة والقطاع هذه الترتيبات كما قمنا ببحث الضمانات الكفيلة باستمرارية تزويد المصنع بمواد الخام والتغليف.

ونوه الى ان المباحثات التي اجرتها إدارة الشركة مع لجنة تنسيق دخول البضائع الي القطاع من أجل تسهيل دخول ماكينات وتجهيزات المصنع بالتنسيق مع الجانب الإسرائيلي مشيدا الى أهمية الجهود التي تبذلها اللجنة في هذا الشأن.

وأشار إلي ان إدارة الشركة تناقش حاليا مع هيئة المدن والمناطق الصناعية المكان الأنسب لإقامة المصنع من حيث توفر البنية التحية والمياه وكافة مستلزمات العملية الإنتاجية والتسويقية.

واعرب الهندي عن تفاؤله بنجاح الجهود المبذولة لإقامة المصنع خلال الفترة القريبة القادمة في ظل أجواء المصالحة الجارية مؤكدا أهمية الفائدة التي سوف تعود على القطاع من خلال هذا المشروع الاستثماري المتوقع ان يري النور خلال العام الجاري حيث ستستغرق فترة الإنشاءات كحد اقصى 14 شهرا ما يعني إمكانية تشغيل المصنع وبدء عملية الإنتاج خلال النصف الأول من العام المقبل.

 

التعليقات