أسعار الأراضي في غزة أصبحت خيالية!!

أسعار الأراضي في غزة أصبحت خيالية!!

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 

أصبحت أسعار الأراضي في قطاع غزة خيالية ليس لها مثيل في العالم, فقد أصبح المواطن يفكر ألف مرة قبل شراء الأرض لتأمين مستقبل أبنائه نتيجة ارتفاع أسعار بيع الأراضي بنسبة تتراوح بين 150-200% عن سعرها المعهود.

 

فعلى الرغم من تكدس المواطنين وضيق الحالة المعيشية في قطاع غزة إلا أن أسعار بيع الأراضي وخلال عشر سنوات ما زالت في ارتفاع مستمر فلم تتأثر أسعارها مع ارتفاع أسعار العملات أو انخفاضها على مدار عقد من الزمن.

 

وكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" بحثت مع أصحاب شركات الاستثمار العقاري أسباب ارتفاع أسعار بيع الأراضي حيث أكد المهندس عصام أبو شريعة صاحب شركة أبو شريعة الحساينة للاستثمار العقاري, إن سعر الأراضي في قطاع غزة بشكل عام في ارتفاع خيالي غير طبيعي خاصة خلال العامين الماضيين.

 

وأوضح, أبو شريعة لمراسلنا, أن سعر متر الأرض في محيط منطقة الرمال الذي كان من 500 أو 600 دينار قد ارتفع إلى 700  أو 1000 دينار للمتر الواحد, مشيراً, إلى أنه لا يعرف بصورة دقيقة ما سر ارتفاع سعر الأرض بهذه الصورة الضخمة.

 

وأشار, إلى أن سعر متر الأرض الذي كان 700دينار ارتفع إلى 1000دينار وفي بعض الأماكن إلى مليون دينار.

 

واعتقد أبو شريعة, أن ارتفاع أسعار الأراضي ناجم عن قناعة تامة لدى تجار استثمار الأرضي ووضع أموالهم في شراء الأراضي وبيعها مرة اخرى وهذا له سبب في ارتفاع الأرض.

 

أما أحمد الزعيم صاحب شركة للاستثمار والعقارات فقد أكد, أن سبب ارتفاع أسعار الأرض بصورة خيالية ناجم عن زيادة إقبال المواطنين على شراء الأرض وهذا ناجم من ضيق السكن أو زيادة العائلة إلى الضعف.

 

وأضاف الزعيم لمراسل "فلسطين اليوم", السبب الأخر في الارتفاع هو قلة المساحة أدت لارتفاع أسعار الأرض, كما أن الموقع الجغرافي يلعب دور كبير في ارتفاع الأسعار قائلاً:"في الأراضي المحررة كان سعر المتر 70 دينار أما اليوم وخاصة بعد ازدياد أعداد المشاريع الاستثمارية من جامعات ومدارس ومستشفيات وأسواق كل هذا أعطى للمكان رونقه الخاص مما أدى لارتفاع أسعار المتر إلى 200دينار وهذا يؤكد أن أسعار الأرض لا تتأثر أبداً في ارتفاع الدولار أو انخفاضه.

 

من جهته انتقد المواطن أبو خالد 54 عاماً من سكان مدينة غزة, عدم تعامل الجهات المختصة في بيع الأراضي للتخفيف عن كاهل المواطن من أعباء اقتصادية.

 

وقال: لدي أربعة شباب زوجت اثنين منهم والبيت لا يتسع لأبنائي الأخريين وأنا أحاول شراء قطعة أرض بسعر منخفض ولكن عندما أحاول الشراء أجد ارتفاع جديد في أسعار الأرض, حيث أكد أن سعر الأرض في المستوطنات ارتفع بنسبة 30% عما كان عليه قبل عام.

 

ودعا أبو خالد الجهات المختصة وخاصة الحكومية للتدخل في حل أزمة ارتفاع أسعار بيع الأراضي في كل مكان في قطاع غزة وليس بالمستوطنات فقط التي أمتلئت بالمشاريع الاقتصادية والاستثمارية.

 

بدورها قالت أم حسن, كانت تُفكر في شراء الأراضي للتخفيف عن أزمة السكن وحينما تذهب لشراء أرض في أماكن مختلفة بغزة إلا أنها تجد ارتفاع في أسعار الأرض فتتراجع عن الشراء.

 

في ظل هذا الارتفاع تبقى الاراضي كالحلم الذي لا يستطيع احد ان يصل اليه مهما بذل من جهد , ويبقى المواطن في حيرة من امره وسط دعوات ان تتدخل الجهات الحكومية لوقف الاحتكار القائم

  • الزهار : بقراءة سياسية واعية و بكل معايير الانتصار ضربنا مستقبل العدو الاسرائيلي في فلسطين

    18:31 مساءً